وزارة الداخلية تتجه نحو إلغاء صفقة بأزيد من 200 مليار

60 دقيقة

ورطة حقيقية تتجه إليها صفقة التدبير المفوض لقطاع النقل الحضري، التي تشمل مدن الرباط وسلا وتمارة و13 جماعة ترابية، بعد أن وقفت وزارة الداخلية على ضعف الملفات المرشحة وعدم تطابقها التام مع ما هو وارد في دفتر التحملات، ما جعل شبح الفشل يلاحق مسار الصفقة، رغم الهدايا والامتيازات السخية، التي أعلن عنها في وقت سابق لتحفيز المنافسة.

وأفادت يومية “المساء” ضمن عددها ليوم (الأربعاء 28 مارس)، نقلا عن مصدر مطلع، أن وزارة الداخلية قد تدفع في اتجاه التفاوض المباشر مع الشركات، بعد الذي شهده طلب العروض الدولي، والذي فرض تجميد الصفقة لشهور، وهو نفور عزته المصادر ذاتها، للسمعة السيئة التي راكمها القطاع بالرباط والفضائح المالية التي تلاحقه.

وأضافت اليومية، أن هذا الوضع المأزوم، عبر عنه جامع المعتصم، رئيس مجموعات التجمعات العاصمة، الذي سبق له أن تعهد بانطلاق العمل مع بداية العام الجاري، قبل أن يتراجع  وأن يعلن أن الصفقة بحاجة إلى مزيد من الوقت، بعد أن أشار إلى ضعف المشاركة في طلب العروض.

2018-03-28 2018-03-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

60 دقيقة