مزوار يُصفي تركة بنصالح ويُسارع الزمن لإعادة هيكلة “الباطرونا”

شرع صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب، في تصفية تركة مريم بنصالح داخل “الباطرونا، عازما على استقدام فريق خاص للإشتغال بجانبه خلال ترأسه لذات التنظيم النقابي لرجال وسيدات المال والأعمال بالمملكة.

ويعتزم صلاح الدين مزوار إعادة هيكلة الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب، إذ سيتم تقليص عدد اللجن الموضوعاتية ومنح نائب الرئيس سلطات تقريرية، كما سيتم اتخاذ إجراءات من أجل ملاءمة تمثيلية “الباطرونا” مع التقسيم الترابي الجديد بما يضمن فعالية أكبر في التأطير، لكن يتعين قبل ذلك تشكيل المكتب الذي سيشرف على تدبير شؤون الاتحاد خلال الولاية الحالية.

ويسارع صلاح الدين مزوار الوقت من أجل تشكيل المكتب في أقرب الآجال، وينتظر أن يعقد أول مجلس إداري لهيأة الباطرونا في الدخول المقبل. ولم تستبعد مصادر أن يتم عقد الاجتماع قبل ذلك باستدعاء 42 من رؤساء الفدراليات والاتحادات. وسيقرر الاجتماع الأول في تشكيلة المكتب، مثل نواب الرئيس واللجن.

وأفادت مصادر أن هناك أسماء تتداول، حاليا، يمكن أن تكون ضمن المكتب الجديد، مثل خالد بنجلون، مسير مقاولة، التي باسمها تقدم صلاح الدين مزوار لانتخابات رئاسة “الباطرونا”، وزكرياء فهيم المسير والشريك في مكتب الافتحاص BDO، ومصطفى ملوك، رئيس “كازابلانكا ميديا بارتنرز” ومدير البرمجة سابقا بالقناة الثانية، إضافة إلى كريم عمور، رئيس “جيت غروب”، ويوسف العلوي، رئيس فدرالية الدواجن “فيزا”.

وسيضم المكتب، أيضا، 30 عضوا من رؤساء الفدراليات المنتخبين، ونائب الرئيس العام فيصل مكوار، وعشرة أعضاء آخرين، من ضمنهم نواب الرئيس، والخازن ومساعده، إضافة إلى رؤساء اللجن الذين يعينهم الرئيس.

وتركز المشاورات التي يجريها مزوار مع فريقه على عدد اللجن التي يتعين اعتمادها، علما أن العدد يصل، حاليا، إلى 24 لجنة، في حين لم يكن يتجاوز 12 في عهد مولاي حفيظ العلمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *