مافيا العقار تخترق وزارة التعليم وتسطو على مدارس عمومية

فجرت نقابة تعليمية بالقنيطرة، فضيحة مدوية، عندما كشفت عن تعرض مسؤولين بمديرية التعليم لضغوطات كبيرة من قبل مسؤول نافذ يوصف بالرجل الثاني في وزارة التربية الوطنية من أجل تفويت وعاء عقاري، مساحته هكتار، ويوجد في موقع إستراتيجي بالقنيطرة، لفائدة منعش عقاري.

ويقترب منعش عقاري معروف بالقنيطرة باستيلائه واقتناصه أجود الأراضي والوعاءات العقارية، حتى لو كانت غير صالحة للبناء، من الحصول على موافقة الإدارة المركزية لوزارة التربية الوطنية، برفع اليد عن القطعة الأرضية الشاسعة في تجزئة “الطيبية”، الموجودة في تصميم التهيئة لقطاع التعليم العمومي، خصوصا أن المنطقة حسب جريدة “الصباح” التي نشرت الخبر في عدد الثلاثاء، لا توجد فيها مؤسسات تعليمية عمومية، وأنها مكتظة فقط بمؤسسات التعليم الخصوصي وأن سكان التجزئة والجوار في حاجة ماسة إلى مؤسسة تعليمية تابعة للدولة وليس للخواص. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *