في عز حملة المقاطعة.. 9 شركات كبرى جديدة لتوزيع المحروقات تدخل السوق المغربية

في خطوة لن تكون إلا إيجابية، في خضم الجدل الدائر حاليا حول أسعار المحروقات، يستعد مجموعة من الفاعلين الجدد في مجال توزيع المحروقات إلى دخول السوق المغربية.

ويتعلق الأمر بـ9 فاعلين حصلوا على الموافقة المبدئية على ممارسة نشاطهم في السوق الوطنية في ظرفية يشهد فيها قطاع التوزيع مشاكل عديدة بسبب الارتفاع المطرد لأثمان المحروقات في محطات التوزيع.

وأوردت يومية “ليكونوميست”، نقلا عن وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، أن تسعة موزعين سينضافون إلى شركات توزيع المحروقات بالمملكة.

وحسب المصدر، فإن مسألة منح التراخيص لم يخضع لطلب عروض. ذلك أن وزارة الطاقة والمعادن لم تصدر أي دعوة لتقديم العروض،بل أن تسعة فاعلين تقدموا بطلبات لممارسة نشاط التوزيع معززين بوثائق تشير إلى أن لديهم القدرة التقنية والمالية الكافية على العمل في هذا القطاع،وهو ما حظي بموافقة  الوزارة الوصية المبدئية.

و اعتمدت وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة دفتر تحملات محدد لهؤلاء الفاعلين، يضيف المصدر، إذ بمجرد ما يحصلون على الموافقة النهائية، فإن كل شركة من الشركات التي تم اختيارها، ستباشر أشغال البناء الخاصة بسعات التخزين الضرورية التي يجب أن تكون بقدرة لا تقل عن 2000 متر مكعب أو أن تقوم باستئجارها.

وقالت “ليكونوميست”، إن من بين الشروط التي حددها دفتر التحملات الخاص بهؤلاء الفاعلين الجدد، هو بناء أول دفعة من 10 محطات خدمة.

وبمجرد الانتهاء من هذه الخطوة، ستسلم وزارة الطاقة والمعادن لهؤلاء الموزعين موافقة مؤقتة للشروع الفعلي في نشاط التوزيع. وبالتالي، يتعين على الموزعين الجدد بناء 20 محطة خدمة إضافية كل واحدة منها “ضمن الإطار الزمني الذي التزموا به”. وفي نهاية هذه المرحلة، ستسلم الوزارة الوصية إلى هؤلاء الموزعين الموافقة النهائية.

وقد اعتمد المغرب منهجية جديدة منذ توقف العمل بمصفاة “سامير” بعد إغلاقها في شهر غشت من سنة 2015. ذلك أنه  يتم توريد المنتجات البترولية عبر الواردات المباشرة من قبل شركات توزيع النفط ذات القدرة الاستيعابية المرتبطة بالموانئ، على الرغم من طاقتها المحدودة. وتقدر سعة التخزين الحالية بـ 1260 كم 3،تنضاف إليها تلك التي بصدد الإنجاز والمقدرة بـ 680 كم 3. ويتوفر المغرب على 37 مركز تعبئة.

للإشارة، يتوفر المغرب اليوم على 2500 محطة توزيع، ستنضاف إليها ال270 م محطة خدمة مستقبلية  والتي سيتم إنشاؤها في نهاية المطاف من قبل التسعة موزعين الجدد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *