فضيحة مدوية. الوزير الطالبي العلمي يتجول على “الشوافات” لمعرفة مصيره على رأس وزارة الشباب والرياضة ويشتري كبش ضخم لإحدى “الشوافات”

60 دقيقة _ كريم مفيد

كشف مصدر قيادي في صفوف حزب التجمع الوطني للأحرار، أن رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة والرياضة، وبعدما كنا سباقين في موقع “60 دقيقة” لنشر خبر إعفائه من منصبه الوزاري خلال المرحلة الثانية من الإعفاءات التي ستضرب حكومة سعد الدين العثماني، أضحى يتجول بسيارته الوزارية على “الشوافات” لمعرفة مصيره على رأس القطاع الوزاري.

ووفق ذات المصدر، فإن رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة والرياضة، يتجول منذ أيام على منازل بعض “الشوافات” للتنبؤ بمصيره على رأس القطاع الوزاري، وذلك إثر الغضبة الملكية التي طالته والتي أبعدته عن الإجتماع الوزاري المصغر الذي ترأسه الملك محمد السادس، مساء يوم الأحد 29 يوليوز الجاري بمدينة الحسيمة، الذي خصص لتفعيل التدابير التي تضمنها خطاب العرش 2018، والذي حضره رئيس الحكومة والوزراء المعنيين بأهم القضايا، التي تطرق لها الخطاب الملكي السامي.

وأفاد نفس المصدر، أن الملك محمد السادس عبر عن غضبه واستيائه من السياسة التي ينهجها رشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة، في تدبير بعض المشاريع الكبرى، وإخفاقه وفشله المريب في إنجاح عدد من الملفات والقضايا ذات أولوية ما فتئ الملك يحث على إنجاحها، وهي التي عرفت خلال ولايتهما إختلالات وخروقات مالية وإدارية وقانونية خطيرة، وهو ما تجلى في عدم حضوره لذات الإجتماع الوزاري رغم أنه معني بجدول أعماله.

وكشف المصدر المتحدث لموقع “60 دقيقة”، أن رشيد الطالبي العلمي، وهو العضو القيادي في صفوف حزب التجمع الوطني للأحرار، اشترى قبل أيام خروف من الحجم الكبير لإحدى “الشوافات” لكي تكشف له مصيره الوزاري، مشيرا إلى أنه خسر ملايين السنتيمات على بعض “الشوافات” من أجل ذات الغرض.

وكشف تقارير رسمية يكون قد توصل بها الملك محمد السادس، أن رشيد الطالبي العلمي ، بطل العديد من الإختلالات والتلاعبات والخروقات التي طالت حملة ترشح المغرب لتنظيم مونديال 2026، والتي كان بطلها رشيد الطالبي العلمي الذي كان قد دخل في صراعات خفية مع مولاي حفيظ العلمي رئيس لجنة ترشيح المغرب لملف تنظيم نهائيات كأس العالم 2026، بالإضافة إلى فشله الذريع في إنجاح المشروع الملكي ملاعب القرب الذي ينجز في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والذي كانت قد أطلقت الوزارة صفقة منذ 2002 بقيمة 600 مليون درهم من أجل تجهيز 1679 من ملاعب بمختلف ربوع المملكة قبل أن تتحول إلى وسيلة للاسترزاق المالي والانتخابي.

وتشير التقارير نفسها، إلى فشل رشيد الطالبي العلمي في وضع برنامج وطني لتأطير الشباب وتعبئتهم للانخراط في الانشطة الرياضية والإجتماعي والسياسي، وإخفاقه في إنجاح الدبلوماسية الرياضية، ودخوله في حروب ذات أهداف شخصية وسياسية مع العديد من رؤساء الجامعات الملكية للعديد من الرياضات وقطع عليهم صنبور الدعم المالي، وهو الأمر الذي بسببه أقصيت العديد من المنتخبات الوطنية من رفع الراية المغربية في محافل رياضية دولية.

وأكد المصدر المتحدث لموقع “60 دقيقة”، أن رشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة، ومحمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني، باتوا في عداد المسؤولين الحكوميين الذين سيضربهم زلزال الإعفاء الملكي قبل الأسابيع المقبلة، حيث ينتظر أن يجرى تعديل حكومي موسع سيطال حكومة سعد الدين العثماني.

2018-08-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

60 دقيقة

Open