سلا.. السجن النافذ لمتهمين في قضايا الإرهاب

60 دقيقة

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى ملحقة محكمة الاستئناف بسلا، أمس الخميس، أحكاما في حق ستة متهمين تراوحت بين سنتين حبسا نافذا وست سنوات سجنا نافذا، فيما أجلت ملفات متابعين آخرين في قضايا الإرهاب إلى الخميس المقبل.

وعلمنا من مصدر مطلع، أن ممثل النيابة العامة التمس من هيئة المحكمة نظرا لخطورة الأفعال المنسوبة إلى المتهمين، إدانتهم بأقصى العقوبات، اعتبارا لما تضمنته محاضر المكتب المركزي للأبحاث القضائية ومقررات قاضي التحقيق، الذي أشرف على إجراءات التحقيق التفصيلي، من مخططات إرهابية خطيرة في إطار مشروع جماعي كان أربعة متهمين على وشك تنفيذها لولا الإجراءات الاستباقية للمكتب المركزي للأبحاث القضائية الذي جنب المغرب على غرار تدخلات متكررة من حمام دم، حيث كان المتهمون يتهيؤون لاستهداف مؤسسات وطنية وأجنبية وتصفية شخصيات عمومية.

وتطرقت مرافعات ممثل النيابة العامة إلى تهم الإشادة بأفعال إرهابية والتحاق بمعسكرات “داعش” بسوريا والعراق، ومبايعة أمير التنظيم الإرهابي، “أبو بكر البغدادي”.

في السياق نفسه، تضمنت تصريحات المتهمين اعترافات ضمنية بنواياهم في تنفيذ عمليات إرهابية وتشبعهم بالفكر الجهادي، من خلال التردد على المواقع الإلكترونية، التي تنشر هذه الأفكار المتطرفة، المشجعة على الجهاد عبر الالتحاق بالتنظيم، أو الانخراط في تنفيذ عمليات إرهابية بالدول التي ينتمون إليها من ضمنها المغرب.

من جهته، التمس دفاع المتهمين متابعة موكليهم بأقصى ظروف التخفيف نظرا لوضعهم الاجتماعي والمستوى الفكري لكل واحد منهم، مبينا أن المتابعين بعد اعتقالهم أعلنوا عن ندمهم، موضحين أن موكليهم ضحايا للمشروع التكفيري العالمي، الذي أفضى إلى تأسيس تنظيم “داعش”، الذي استقطب آلاف الجهاديين من مختلف بلدان العالم، كما التمس الدفاع من جهة أخرى، تأجيل ملفات متابعين آخرين إلى الخميس المقبل من أجل إعداد الدفاع والاطلاع على الملف.

وكشف مصدر “رسالة 24″، أنه بعد الاستماع إلى مرافعات الدفاع والمتهمين والنيابة العامة، رفعت هيئة المحكمة الملف للتداول، لتقضي في الملف الأول الذي يتابع فيه أربعة أشخاص بتسع سنوات سجنا نافذا موزعة بالتساوي على ثلاثة متهمين “حفيظ. ز”، وعبد “الحكيم. ق”، و”جمال. ب”، فيما قضت في حق المتهم الرابع المسمى “محمد. ح” بسنتين حبسا نافذا.

وقضت غرفة الجنايات الابتدائية في حق المتهم الخامس المسمى “توفيق. ج” بست سنوات سجنا نافذا، فيما تابعت المتهم السادس المسمى “نجيب. ف” بثلاث سنوات حبسا نافذا.

وتابعت المحكمة المتهمين، كل حسب المنسوب إليه، من أجل تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية والمس الخطير بالنظام العام، وتقديم مساعدة عمدا لمن يرتكب أفعالا إرهابية، وتحريض الغير على ارتكاب أفعال إرهابية، والإشادة بأفعال إرهابية، والإشادة بتنظيم إرهابي، وتدبير أموال بنية استخدامها في أفعال إرهابية، وعقد اجتماعات عمومية دون تصريح.

2018-03-10 2018-03-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

60 دقيقة amine