رسالة الياميق لجمهور الرجاء تدفعه للاعتذار لمكونات خريبكة

ألهبت الرسالة التي أرسلها جواد الياميق الى جمهور الرجاء البيضاوي يودعهم فيها معظم وسائل الاتصال الاجتماعي ، اذ اعتبرته جماهير محبي ” لوصيكا ” أن جواد تجاهل في رسالة الوداع لوصيكا و خريبكة مدرسته الأولى التي أنجبته ودرج بين صفوفها منذ نعومة أظافره، ونسى أيضا التشجيع والمساندة التي كان الجمهور يحفه بها طيلة مشواره الكروي قبل الانتقال الى فريق الرجاء البيضاوي ومنه الى البطولة الايطالية رفقة فريق جنوى.

وأمام موجة الغضب التي عرفتها المواقع الاجتماعية، خرج جواد اليميق ليؤكد أنه لم ولن يتجاهل أولمبيك خريبكة وجمهوره الذي كان له السند منذ البداية، ودعمه في بدايته حتى وصوله لهذه المرحلة ، وأن سبب عدم ذكره للفريق الفوسفاطي وجمهوره في الرسالة السابقة هو رغبته في توجيه الرسالة لكل فريق على حدة، إذ أكد أن نيته كانت توجيه رسالة لفريق الرجاء وجمهوره بقميص الفريق الأخضر ورسالة لجمهور أولمبيك خريبكة وفريقه وهو يحمل قميص الفريق الفوسفاطي، غير أن تسارع الأحداث والتزامه مع المنتخب المحلي جعله يؤخر نوعا ما رسالته إلى فريقه الأم.

وقدم اعتذاره لفريق أولمبيك خريبكة وجمهوره عن هذا سوء التفاهم.

وكان جواد الياميق الدولي المغربي المنتقل حديثا إلى جنوى الإيطالي لكرة القدم قد ودع جمهور الرجاء البيضاوي برسالة مؤثرة بعد سنة ونصف قضاها بقميص الفريق الأخضر.

وجاء في تدوينة اليميق بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” تمنيت أن أتقاسم معكم لحظات النشوة بإحراز ألقاب أخرى، لكن اللحظة تضطرني إلى أن أخاطبكم بنبرة “الوداع”..لن يكون الوداع الأخير يا جماهير الرجاء “العالمي”، حيث أعدكم أن أكون عند حسن ظنكم.. أهازيج “الكورفا سود” ستظل رنانة في مسامعي أينما حللت وارتحلت في ملاعب إيطاليا، قميص الرجاء سأحتفظ به في رواق مميز من خزانتي..حبكم لي تاج فوق رأسي لمواصلة العمل نحو الأفضل..هذه التدوينة اعتبرها جمهور ” لوصيكا ” بأنها نكران للجميل اتجاه أم أنجبته ورعته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *