تفاصيل تخلٌي “لارام” والأبناك المغربية عن شكايتهم ضد رئيس الدبلوماسية الجزائرية

60 دقيقة

يبدو أن الخطوط الملكية المغربية تراجعت عن عزمها تقديم شكوى ضد عبد القادر مساهل، وزير الخارجية الجزائري، بسبب تصريحات أطلقها في 20 اكتوبر 2017، اتهم فيها الشركة الوطنية بـ”نقل أشياء أخرى غير المسافرين”.

وكانت الخطوط الملكية المغربية قد وعدت بوضع شكاية ضد عبد القادر مساهل في العاصمة الفرنسية باريس، وهو الإجراء الذي كان سيتم داخل الأجل القانوني قبل سقوط إمكانية تقديم الشكوى بعد انقضاء هذا الأجل في 20 يناير 2017.

ووفق نشرة “Maghreb Confidentiel” فإن “لارام” كانت قد أوكلت هشام الناصري المعروف بمحامي القصر ورالف بوسيي لوضع شكوى في محكمة باريسية ضد رئيس الدبلوماسية الجزائرية، غير أن النشرة أوردت بأن الأخير لم لم يرد على اتصالاتها للاستفسار عن هذا الأمر، مما يحيل على التراجع عن قرار الدعوى.

التخلي عن فكرة رفع دعوى قضائية ضد عبد القادر مساهل، انطبق أيضا على المؤسسات البنكية المغربية التي طالها أيضا تجريح من تصريحات وزير الخارجية الجزائري، إذ أن الخبير القانوني “جان إيف ديبو” الذي كان سينوب عنها في الدعوى القضائية لم يتلق ضوءا أخضرا للشروع في الإجراءات القانونية المتعلقة بهذه القضية.

2018-02-03 2018-02-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

60 دقيقة