التفاصيل الكاملة للقاء منتخبي آسا الزاك بوزير الداخلية بعد حفل الولاء

60 دقيقة _ كريم مفيد

في خضم الجدل الذي أثير حول قرارات الإعفاء التي ستطال الكثير من نساء ورجال السلطة في مختلف ربوع وأقاليم المملكة، ثارت ثائرة الكثير من المنتخبين على عامل إقليم آسا الزاك الذي أضحى خارج التغطية ولا يربطه بالمسؤولية إلا الخير والإحسان، إذ كشف مصدر موثوق لموقع “60 دقيقة”؛ أن وفد المنتخبين الذي حضر حفل البيعة والولاء بمدينة تطوان، والذي إلتقى وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، في شخص ولاة مركزيين بالإدارة المركزيةبالعاصمة الرباط، يوم الخميس المنصرم، وضع جملة من المطالب على مكتب والي الجماعات المحلية، حمزة بلكبير.

ومن بين المطالب الملحة التي وضعها منتخبوا إقليم آسا الزاك على مكتب وزير الداخلية، هي تغيير عامل الإقليم صدقي حسن، وتعيين عامل جديد يكون ولاءه للوطن وليس للأشخاص؛ إذ أنهم أكدوا أن قبيلة ايتوسى تستحق عامل من كينة رجال الدولة أمثال بوشعيب المتوكل، وإدريس بن عدو، وليس موظف لدى شخص في العاصمة الرباط.

كما أُبلغ وزير الداخلية من طرف منتخبي آسا الزاك، على لسان قياديي اتحاديي صحراوي تمرس في العديد من الدواوين الوزارية، وتجمعه علاقات صداقة مع هكذا شخصيات سياسية، أنه للصبر حدود، وأنه من حظر اليوم هو من يمثل قبائل ايتوسى وبلغوه ملفهم الإجتماعي، ومطالب القبيلة، وضرورة إنصافها مقارنة مع التضحيات التي قدموها.

وطالب ذات الوفد الممثل لمنتخبي آسا الزاك، من وزير الداخلية إبلاغ صاحب الجلالة الملك محمد السادس تشبثهم بالعرش العلوي المجيد، وتجندهم وراء جلالته من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، وأن القبيلة أعطت تسعة آلاف شهيد في ما مضى، واليوم مستعدة لإعطاء أضعاف مضاعفة.

2018-08-04 2018-08-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

60 دقيقة

Open