البيجيدي يرد على تقرير “مجلس جطو” بخصوص مالية الحزب

60 دقيقة

اعتبر حزب العدالة والتنمية، أن ما تم تسجيله بالتقارير الصادرة عن المجلس الأعلى للحسابات بداية الأسبوع الجاري حول تدقيق مالية الأحزاب السياسية وفحص صحة نفقاتها من تحفظات الخبير المحاسب على حسابات الحزب، “ما هي في الحقيقة إلا توصيات من أجل تطوير التدبير المالي للحزب”.

وأردف الحزب أن “ذلك لا يعني التحفظ على عمليات مالية مخالفة للقوانين الجاري بها العمل”، مضيفا أن “ما يؤكد ذلك هي العبارات المستعملة من قبيل تقوية وتعميم المحاسبة على المستوى المجالي، إعداد دليل الإجراءات الإدارية والمحاسبية وإنشاء خلية خاصة بالمراقبة الداخلية”.

وأوضح حزب العدالة والتنمية، في بلاغ صادر عن أمين المال الوطني، تفاعلا مع ثلاثة تقارير أصدرها المجلس الأعلى للحسابات مؤخرا حول تدقيق مالية الأحزاب السياسية وفحص صحة نفقاتها، أنه تمكّن من تحصيل مبلغ 12 مليون درهم من انخراطات ومساهمات أعضائه ومنتخبيه، حيث شكل نسبة 45,29 في المائة من مداخيل الانخراطات والمساهمات الخاصة بجميع الأحزاب السياسية، ويتساوى مع مبلغ الدعم السنوي للدولة الموجه للحزب من أجل دعم التسيير.

وبعدما نوّه البلاغ ذاته، بالمنحى التصاعدي للمبالغ التي قامت الأحزاب السياسية بإرجاعها إلى خزينة الدولة حسب التقارير المذكورة والتي قدرت بحوالي 24,5 مليون درهم خلال الفترة 2015-2017، أبرز أن حزب العدالة والتنمية كان سباقا إلى تفعيلها حيث أرجع مبلغ 20 مليون درهم من الدعم غير المستعمل بمناسبة الانتخابات التشريعية 2011، كما استطاع دمج حسابات 74 هيئة جهوية وإقليمية من فروع الحزب ضمن الحساب السنوي وإحالتها على المجلس الأعلى للحسابات مرفوقة بوثائق الإثبات.

ونوّه البلاغ، بالدور الذي قامت به المصالح الإدارية الحزبية مركزيا ومجاليا من أجل تأهيل التدبير المالي للحزب، والنجاح في تبرير الدعم المالي للدولة بمناسبة انتخابات 04 شتنبر 2015 والمقدر بحوالي 52,5 مليون درهم، “حيث برأ المجلس الأعلى للحسابات ذمة الحزب من هذا الدعم ولم يطالب باسترجاع أي مبلغ”.

وأشاد البلاغ، بالإدارة الحزبية ومرشحي الحزب بخصوص عملية إيداع التصاريح بمصاريف الحملة الانتخابية الخاصة بالمرشحين لانتخابات 04 شتنبر 2015، التي بلغت نسبة الإيداع 100 في المائة بالنسبة لانتخابات مجالس الجماعات، ونسبة 98,78 في المائة بالنسبة لانتخابات مجالس الجهات، ونسبة 96,61 في المائة بالنسبة لانتخابات مجالس العمالات والأقاليم.

وذكر البلاغ أن حزب العدالة والتنمية يعمل على إعداد برنامج معلوماتي مندمج يضمن في نفس الوقت التدبير الميزانياتي والتدبير المحاسباتي لمالية الحزب، مما سيمكن من تيسير تنزيل مشروع الحساب المندمج للحزب، وكذا العمل على إعداد دليل الإجراءات الإدارية والمحاسبية.

2017-12-31 2017-12-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

60 دقيقة