ميركاتو شتوي ضعيف في الدوري المغربي

60 دقيقة _ وكالات

تسيطر البرودة على الميركاتو الشتوي في الدوري المغربي لكرة القدم، رغم افتتاحه منذ أيام قليلة، حيث تعذر على أغلب الأندية إبرام تعاقدات، خاصة أن مجموعة منها تتمنى الاستفادة من افتتاح المرحة الثانية من الانتقالات.

وجاءت الانتدابات معدودة، وكان أبرزها تعاقد أولمبيك خريبكة مع الحارس خالد العسكري، الذي سبق أن لعب للجيش الملكي وشباب الريف الحسيمي والرجاء البيضاوي والدفاع الجديدي.

كما أعار الدفاع الجديدي مهاجمه السنغالي مامادو نيانج لنادي الفتح الرباطي.

وتؤكد كل المؤشرات أن الميركاتو الشتوي سيكون باردا، لعدة أسباب أهمها الشح الذي يضرب الدوري المغربي على مستوى جودة اللاعب، وكذا لأن أغلب الأندية ترفض التخلي عن نجومها الحاليين، حفاظا على الاستقرار.

وفي هذا الصدد قال هشام الادريسي مدرب شباب قصبة تادلة، إن الميركاتو الشتوي لا يعتبر حلًا لكل الأندية، لأنه يصعب التعاقد مع لاعبين جيدين وإقناع أنديتهم.

وتابع في تصريح صحفي “لا يوجد حاليا أي فريق مستعد للتخلي عن أفضل لاعبيه، لذلك يصعب الاستفادة من الميركاتو الشتوي”.

وقال محمد فاخر مدرب الرجاء، إن الميركاتو الشتوي يبقى حلًا ثانويًا لتجاوز أزمات الفرق، وكذلك لاستعادة التوازن على مستوى النتائج.

وأضاف “اللاعب الذي يتم انتدابه في الميركاتو الشتوي يجب أن يكون جاهزا للمنافسة”.

من جانبه قال عزالدين أيت جودي مدرب أولمبيك خريبكة، إن فريقه يتمنى أن يستفيد من الميركاتو الشتوي، نظرا لحاجة ناديه للاعبين.

والأكيد أن الأزمات المالية التي تشكو منها أغلب الأندية، تجعل من الصعب إبرام تعاقدات والاستفادة من الميركاتو الشتوي الجاري، ناهيك أن الاتحاد المغربي منع بعض الأندية من إبرام التعاقدات، على غرار الكوكب المراكشي، وهو ما سيؤثر أيضا على حركة الانتقالات الشتوية.

2017-01-01 2017-01-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

60 دقيقة