منظمة حقوقية تدق ناقوس الخطر بشأن تدبير المنظومة التعليمية بالمغرب

2016 11 08
2016 11 08
60 دقيقة

دقت المنظمة المغربية لحقوق الانسان، ناقوس الخطر بشأن الوضعية التي أصبحت تعيشها المنظومة التربوية اليوم، في ظل الاكتظاظ والخصاص المهول في الموارد البشرية بقطاع التعليم.

وذكرت أن ما يتخبط فيه قطاع التعليم دفع مجموعة من مدراء المدارس إلى تكليف استاذات وأساتذة بتدريس مواد دراسية لا علاقة لهم بها، فيما عمد البعض الآخر إلى تقليص الغلاف الزمني المخصص لبعض المواد، وهو ما اعتبرته المنظمة بأنه سينعكس على جودة التعليم التي تعاني أصلا من ضعف في مستوى التلاميذ.

وعبرت ذات المنظمة الحقوقية، عن ترحيبها بخطوة بعض النقابات التعليمية الوطنية التي بادرت إلى توجيه نداء دعت من خلاله إلى فتح نقاش وطني حول التعليم، وهو ما أكدت انخراطها فيه، معبرة عن قلقها وانشغالها الكبير من الوضعية التي تعيشها المنظومة التعليمية.

وطالبت المنظمة المغربية لحقوق الانسان، السلطات العمومية بإصدار أوامر صارمة لتطبيق المساطر المرتبطة بمعاملة المواطنات والمواطنين في احترام تام لكرامتهم وإنسانيتهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.