رفاق الأموي يضعون آخر اللمسات استعدادا لمسيرة أكادير

2016 12 29
2016 12 29
60 دقيقة

أفادت مصادر نقابية، أن رفاق الأموي يضعون آخر الترتيبات استعدادا للمسيرة المقررة يوم السبت المقبل من مراكش نحو أكادير، وأضافت المصادر ذاتها أن مضامين الشعارات تتجه في إطارها العام نحو التضامن مع العمال الذين تم تسريحهم هذه السنة وكذلك لما اعتبروه تضييقا على الحريات النقابية.

وتنفذ مسيرة السبت التي تأتي تزامنا مع الاحتفال برأس السنة، اعتمادا على سيارات كل النقابيين المنضوين تحت لواء”كدش” كخطوة احتجاجية للتنديد بالأوضاع الاجتماعية الصعبة التي آلت إليها أوضاع الطبقة العاملة، والتي تم تسريح نسبة مهمة منها، سيما التي تشتغل بالقطاع الخاص وفي ظروف غير مواتية للعمل.

ومن جهة أخرى، كشفت المصادر ذاتها، أن هذه المسيرة سيتبعها مسلسل نضالي قوي للدفاع عن الشغيلة التي لم تتحسن أوضاعها، بل زادت سوءا جراء تمرير قانون التقاعد الذي شكل تراجعا على مكتسبات المتقاعدين والمنخرطين دون أن يواكب ذلك زيادة في أجور الموظفين لمواكبة هذه التغيرات، مشددة على التصعيد بكل الوسائل والآليات السلمية المتاحة في حال عدم تحرك الجهات المعنية في اتجاه وضع حلول حقيقية تتلاءم وطبيعة الانتظارات.

وبخصوص اختيار مدينتي أكادير ومراكش لانطلاق المسيرة ونهايتها، أكدت المصادر أن الأمر ليس اعتباطيا وأن مرده إلى التضامن مع القيادي النقابي بالكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عبد الله رحمون، الذي تم الحجز على مسكنه الشخصي بموجب قرار قضائي وكذلك التسريح الجماعي لعاملات وعمال المصبرات بأكادير و ورزازات، وهذا، تضيف المصادر، ما دفعها إلى اختيار أكادير ومراكش كمحطتين رئيسيتين للمسيرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.