اعتقال “لخفوجية” ادعت أن مستشارا بامياً اختطفها يوم الاقتراع البرلماني بمراكش

60 دقيقة

أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش مؤخرا باعتقال سيدة تدعى “لخفوجية” بعدما اختلقت قصة اختطافها من طرف نائب سابق لعمدة مراكش ومستشار جماعي حالي بالمجلس الجماعي لمراكش.

وتعود الوقاعة إلى يوم الاقتراع البرلماني الأخير 7 أكتوبر الجاري، حينما اختفت “لخفوجية” لمدة بلغت الساعة، لينتشر في الأوساط المراكشية بأنها تعرضت للاختطاف من طرف المستشار الجماعي المذكور والمنتمي الى حزب الاصالة والمعاصرة، قبل أن تظهر من جديد بالقرب من أحد مكاتب التصويت، مدعية أنها تعرضت للاعتداء وأنها أصيبت برضوض على مستوى رأسها وأطرافها ليتم نقلها على متن سيارة إسعاف إلى مستعجلات بن طفيل لتلقيها العلاج الضروري.

وتم اقتياد هاته السيدة الى مقر ولاية الامن بمراكش للاستماع اليها في محضر رسمي، لتتراجع عن أقوالها بعد ذلك، وتؤكد بأنها لم تتعرض لاختطاف، بل ادعت ذلك فقط مختلقة قصة اختطافها، بعدما طلب منها شخص يدعى “الحرش” اختلاق هاته القصة ضد المستشار “البامي”، مقابل مبلغ مالي قدره 2500 درهم، وبسبب هاته المعطيات الجديدة أمرت النيابة العامة بتقديم الخفوجية في حالة اعتقال وإصدار مذكرة بحث في حق شريكها “الحرش” الذي يوجد الآن في حالة فرار.

2016-10-11 2016-10-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

60 دقيقة