ارتفاع عدد نشطاء حزب العدالة والتنمية المعتقلين بتهمة الإشادة بمقتل السفير الروسي

60 دقيقة

بلغ عدد نشطاء الحزب الموقوفين إلى أربعة، بعد أن تم وضع مشتبه فيهما آخرين رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة، فيما يواصل المكتب المركزي للأبحاث القضائية الأبحاث مع المشتبه بهم الثلاثة، بمقتضى قانون الإرهاب، بتهمة الإشادة بمقتل السفير الروسي بأنقرة الأسبوع الماضي.

وقد إستدعى شخص رابع ينتمي لحزب العدالة والتنمية، على خلفية تدوينات فيسبوكية أشاد فيها بمقتل السفير التركي؛ ويتعلق الأمر بالشاب محمد بن جدي، من مدينة الناظور.

وكانت العناصر الأمنية قد استدعت مشتبها فيهما للحضور إلى مقرها بمدينة سلا، ويتعلق الأمر بشخص تربطه علاقة صداقة بالكاتب الجهوي لشبيبة العدالة والتنمية بمدينة بن جرير، الذي تم توقيفه أيضا بتهمة الإشادة بقتل السفير الروسي، إلى جانب طالب جامعي يقطن بمدينة تاوريرت.

وحضر المشتبه فيهما إلى مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية قبل أن يتم إشعار ذويهما بأنهما سيوضعان رهن الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة.

وكان بلاغ لوزارتي الداخلية والعدل قد أكد أنه على إثر اغتيال السفير الروسي بتركيا، قام مجموعة من الأشخاص بالتعبير صراحة على مواقع التواصل الاجتماعي عن تمجيدهم وإشادتهم بهذا الفعل الإرهابي، مضيفاً: وحيث أن الإشادة بالأفعال الإرهابية تعد جريمة يعاقب عليها القانون، طبقا للفصل 2-218 من القانون الجنائي، فقد تم فتح بحث من طرف السلطات المختصة، تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد هويات الأشخاص المتورطين وترتيب الجزاءات القانونية في حقهم.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه التصرفات المتطرفة وغير المقبولة تتناقض والتعاليم الإسلامية السمحة المبنية على نبذ الغلو والتشدد، وتتعارض وثوابت المجتمع المغربي المؤسسة على الوسطية والاعتدال وترسيخ قيم التسامح والتعايش.

2016-12-26 2016-12-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

60 دقيقة